إبراهيم عبد المجيد : قائمة البوكر الطويلة للعام الحالي تؤكد تصحيح الجائزة لمسارها

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • القائمة 3 روايات مصرية هي ” اسطاسية ” لخيري شلبي و”رقصة شرقية ” لخالد البري و ” بروكلين هايتس” لميرال الطحاوي

كتبت ـ رشا حسني :

في أول تعليق له على القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية التي أعلنت  أمس الخميس متضمنة 16 رواية بينها ثلاث روايات مصرية , قال الروائي إبراهيم عبد المجيد أن الأسماء التي تضمنتها القائمة الطويلة للبوكر هذا العام تتمتع بالاحترام إلى حد بعيد وأنها تعطي مؤشرا بأن آليات الاختيار والتحكيم بالجائزة عادت إلى مسارها الصحيح مشيرا إلى أنه قرأ معظم الأعمال التي اختيرت بالقائمة وأنها تتمتع بمستوى أدبي  رفيع .

وأوضح عبد المجيد أن موقفه العام الماضي من الجائزة كان مبنيا على الملابسات التي أحاطت بالتحكيم والأخطاء التي أصابت الوسط الأدبي في مصر بالذهول خاصة بعد أن أعلن في مرحلة مبكرة من المسابقة أن الجائزة لن تمنح لرواية مصرية.

وعن دعوته العام الماضي لمقاطعة جائزة البوكر أوضح عبد المجيد أنها كانت محاولة للضغط بهدف دفع تلك الجائزة العربية لتصحيح مسارها وهو ما يعتقد أنه حدث فعليا هذا العام كما بدا في كلمة الكاتبة جومانا حداد “منسق عام الجائزة ” وما تحمله من إشارات بمراجعة آليات التحكيم .

وأضاف عبد المجيد إن من أهم مزايا البوكر هذا العام  الحفاظ على سرية لجنة التحكيم وهو ما لم يكن متوفرا العام الماضي .

وعلى الرغم من نبرة التفاؤل في حديث صاحب “لا أحد ينام في الإسكندرية ” فقد أكد لـ” البديل ” أنه لن يتقدم العام القادم لجائزة  البوكر إلى أن يضمن استمرارية ضبط أدائها وعودة المصداقية إليها مرة أخرى .

كانت القائمة الطويلة للبوكر العربية قد ضمت هذا العام من بين ستة عشر رواية عربية ثلاث روايات مصرية هي ” اسطاسية ” لخيري شلبي و”رقصة شرقية ” لخالد البري و ” بروكلين هايتس” لميرال الطحاوي .

ومن المقرر أن  يتم إعلان القائمة القصيرة للبوكر في التاسع من ديسمبر القادم بالدوحة متضمنة ست روايات يحصل كل من أصحابها على 10 آلاف دولار . أما الفائز بالجائزة فيعلن اسمه عشية مهرجان أبو ظبي الدولي للكتاب في الرابع عشر من مارس القادم وتبلغ قيمة الجائزة الكبرى 50 ألف دولار .